هلا وغلا بكم في منتدانا اتمنا اعجابكم واعجاب الجميع



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
الان اصبح مشرفا بعد ان تحصل على نقاط اعلى من 50
ارجوكم عدم نشر المواضيع اللتي تخل بالادب لانها تسبب لي المشاكل مع ادارة احلى منتدى و سوف تشطب
الان قصة حنين على منتدى بنات كوول http://mohamedsaid.ahlamontada.net/
شكر خاص الى جذاب مدير المنتدى على عمله الى تحسين المنتدى مشكووووووووووووور
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الحب الروحي في الخيال"نيمو"
الإثنين أغسطس 11, 2014 8:13 am من طرف Sarah Abboud

» ياسر و الكائن الفضائي
الأربعاء يوليو 23, 2014 12:38 pm من طرف salma

» الحب جميل لاكن هناك اساليب
الجمعة مايو 30, 2014 4:21 pm من طرف احمد

» قلوب من ورق
السبت مايو 24, 2014 10:42 am من طرف زهرة اللوتس

» يتيمه مراهقه عاشقه
الخميس أبريل 24, 2014 12:26 pm من طرف مشاعل

» قصتي الخيالية " كارين و العالم الجديد " بقلمي * الهدوء *
الأحد يناير 19, 2014 5:09 pm من طرف الهدوء

» مسلسل مغامرات البنات
الخميس يوليو 25, 2013 5:48 pm من طرف hana33

» مسلسل مغامرات البنات
الخميس يوليو 25, 2013 5:44 pm من طرف hana33

» قصة قصيرة بعنوان الجريح
الإثنين مايو 13, 2013 5:38 am من طرف حميد امحمدي


شاطر | 
 

 حياة مأساوية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد رحمون



ذكر الجوزاء الخنزير
عدد مسهاماتك : 1
نقاطك : 3
سمعتك : 0
تاريخ ميلادك : 06/06/1995
تاريخ تسجيلك : 06/07/2011
عمرك : 22
موقعك : لا يوجد لدي موقع
العمل/الترفيه : كتابة القصص

مُساهمةموضوع: حياة مأساوية   الأربعاء يوليو 06, 2011 3:05 am

حياة مأساوية
في يوم من أيام الشتاء القارصة كان أحد الأولاد قد يتجمّد من البرد وهو جالس قرب بيت صغير.......
طلب من أحد المارة أن يعطيه شيئا للأكل فقال له يا بني الصغير ما اسمك؟ قال له: اسمي [ذهبي] فقال أسمي [أبو هلال] أتريد عملا فأن العمل أفضل من الجلوس هنا في هذا المكان الذي لا يعيش فيه حتى القطط فقال ذهبي يا عمي أبو هلال أنا لا أجيد عمل شيء لان أمي توفت و أنا في الرابعة و أبي توفى و أنا في العاشرة بعد ما احضر لي زوجت ابن لا تحبني ولكن كان أبي يعلم بهذا فكتب كل ما يملك من نقود لأنه كان غنيا باسمي فأصبح كل شيء لي لكن زوجت أبي لم تصدق أبدا و أخرجتني من البيت و أنا الآن انتظر وقتا أتعلم ولكن عمي الذي يدعى [أبو زلفان] أظنه يبحث عني 00000
لكن خطا ذهبي كان انه تحدث بكل ما يعرف عن نفسه دون ان يعلم شيء عن المدعو أبو هلال 0000
وهم في طريقهم في الذهاب الى بيت أبي هلال اشترى له بعض الأكل و بعض الثياب وكانت ثياب أنيقة لم تكن ثياب عادية فشك ذهبي بالأمر و عرف انه اخطأ بالبوح لابو هلال سيرته الذاتية و بدا ذهبي طوال الوقت يفكر بماذا سوف يعمل أثناء وصولهم الى البيت و بدأت المخاوف تزيد عندما اقترب ذهبي من منزل أبو هلال 000
دخل أبو هلال الى المنزل و طلب من ذهبي ان يدخل الى البيت و تردد ذهبي بالدخول برهة و هو يقول في ذهنه ادخل لا ادخل ففي نهاية الامر دخل الى المنزل وهو ينظر يمينا و شمالا أماما و خلفا فوجد ذلك المكان ليس بمنزل بل مكان للمشردين الذين هم بنفس حالت ذهبي كان ذلك كالصاعقة نزلت على ذهبي و شعر بأنه قد خدع 00000
ولكن قال أبو هلال لذهبي وهو ينظر في عيني ذهبي سوف أعرفك على أصدقائك الجدد ومنهم [هالة] 0 [خالد ] 0 [ميس] 0 [مخابيلي] 000
يا أصدقاء هذا يدعى [ذهبي] 0
فقالوا اسم غريب من أين أحضرك أبو هلال فقال لهم من حي متواضع قريب من هنا و انتم من أين أحضركم قال خالد أنا من الكنيسة المقابلة لقلعة الحاكم فقال مخابيلي بقسوة في الصوت أنا جئت من الغابة القريبة من هنا يا ذهبي اما ميس قالت أنا جئت من أحدى العائلات الذي تترك أولادها أمام البيوت وضعوني أمام هذا البيت وكنت في الواحدة من العمر
اما هالة قالت أنا جئت من الجبل البعيد الذي يخافوا منه الناس
فقال خالد يا ذهبي الصديق ماذا تعمل أنت فان أبو هلال لا يحضر أحدا الا و يكون له مصلحة بذلك أنا لا اعمل مع احد
فقال خالد أنا اعمل بسوق اما هالة فتعمل نادلة اما ميس فتعمل
في المنزل هنا و بعض منازل الجيران اما مخابيلي فلا احد يعلم بما يعمل و هو اكثر من في المنزل يحضر المال لا يأتي يوم الا و يحضر ليرة او عشر فقال ذهبي في ذهنه غريب امر مخابيلي من أين له ذلك بدء الشك يدور في ذهن
ذهبي و يفكر ب الرجل الغامض مخابيلي 0000
و عندما بدء الشك يدور في رأس ذهبي قرر ان يزيل هذا الشك باليقين و الحقيقة فذهبوا جميعهم الى النوم بعدما أعطاهم صاحب المنزل أبو هلال بالتعليمات ليوم غد 000000
في اليوم التالي استيقظ ذهبي باكرا وهو في مزاج جيد نظر من النافذة الصغيرة في الغرفة فوجد السماء الصافية والعصافير تزق فرحة لكن الشيء الذي أزعجه هو أين مخابيلي لم يكن في فراشة فقال يا له من غامض 00000
نزل ذهبي الى الأسفل فوجد ميس تعد الفطور فقال ذهبي لها صباح الخير يا ميس فقالت له صباح النور بعد قليل سوف يكون الإفطار جاهزا فسألها عن مخابيلي أين هو فقالت له انه قد ذهب لعمله منذ الفجر000
و من ثم نزل خالد و من ثم هالة و جاء أبو هلال وجلسوا جميعهم على طاولة الإفطار و بدأت ميس تضع الفطور طبق طبق كان شكلهم لذيذ و شهي وبعد ذلك ذهب كل من هالة و خالد الى العمل اما ذهبي و أبو هلال فقد بقيا في المنزل وبدء كلام أبو هلال الذي لاينتني من توجيه و إرشادات 0000
بدأت ميس بالنظر الى ذهبي و أبو هلال و هما يتحدثان عن العمل وكيف يصغي ذهبي الى إرشادات أبو هلال فكانت من هذه الإرشادات 1-الا تدخل الى الكنائس
2-الا تدخل الى المساجد
3- الا تتحدث مع أي رجل يحمل كتاب يدعي
انه كتاب الله
4-انه يجب ان يكون صديق الذي يتعصب
برأيه0000
ولكن ذهبي بدء يسأل ماذا لماذا كيف!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟!!؟؟000
وبعد نصف ساعة من الحديث ذهب ذهبي الى الشارع للعمل او باحث عن عمل 0000000
كان يسير في سوق تدعى سوق المهربين الذي كل مهرب يذهب ليعرض بضاعته هناك فقابل ذهبي رجل كان صديق أبيه وسلم علية قائلا مرحبا يا أبا قيروان قال أهلا يا ابن الغالي كيف حال أباك و ماذا تفعل هنا روى له قصته كلها و قرر أبا قيروان ان يعمل ذهبي عنده في الحانوت وقرر ان يعطيه مالا من الغلة اليومية عُشرها ولكن ذهبي لم ينسى مخابيلي الذي شغل رأسه و فجأة كانت امرأة تسير في السوق وخلفها مخابيلي وعندما أصبحت في الزحام انقض مخابيلي عليها و اخذ الحقيبة و العقد الذي كان في عنقها و هرب 000
لحق به ذهبي ولم يتوقف ذهبي حتى توقف مخابيلي وقال له ماذا فعلت هذا ليس امر حسن فقال مخابيلي [حط بالخرج ]
أنا افعل ذلك من اجل الا اطرد من منزل ذلك العجوز المتعجرف أبا هلال لكن لم تجد عمل سوى هذا العمل أنا لا أجيد شيء وان الناس لا يريدوني اعمل عند احد لان أبا هلال الجميع يخاف منه و عندما يعرفون حكايتي يقولون اذهب أنت و أبا هلال للجحيم 00000
فسكت ذهبي و بدء يتمتم بهدوء سوف ا جد حل 00
عادا الى المنزل وهما تعبان من العمل فإن ذهبي طلب مساعدة أبا قيروان وقال له اريد ان يعمل صديقي معي هنا و سوف أتقاسم العُشر معه فوافقه أبا قيروان على هذا العرض المغري عاملان بأجر عامل واحد، لكنه لم يعلم بقصة ذهبي و الأجر الذي كسبه من ذلك العمل لأنه اكتسب رضا الله تعالى ومحبة صديقه وبدا ذهبي بأخذ المال من الأصدقاء و أعطاها لأبى هلال و هو يقول في عقله ] 000
وبعد إعطاء ذهبي المال لأبي هلال وذهبوا إلى النوم دون عشاء بسبب بطش أبي هلال وطمعه بالمال وقال أبا هلال المال قليل ما هذا أين ما كنت تحضره يا مخابيلي و أنت يا خالد وأنت يا هالا اذهبوا الى النوم حالا 00000
وفي اليوم التالي ذهب ذهبي و مخابيلي الى الحانوت و بدئا بالعمل و فجأة جاء احد الشركة و أخذت كل من في السوق و وضعتهم في السجن و لحسن الحظ كان ذهبي و مخابيلي قد ذهبا لشراء بعض الأغراض لأبي قيروان ولما عادا لم يجدا أحد في الحانوت000
فعندما بدا ذهبي بالقلق حيال ذلك ذهب للبحث و بقي مخابيلي في الحانوت وبدا ذهبي بالبحث وفجأة مرت عربة من أمام ذهبي و بدت عربة احد الأغنياء لان ذهبي كان أباه يملك واحدة مثلها و تذكر ان عمه أبو زلفان يمك واحدة مثلها فلحق بالعربة ووقف صاحب العربة بسبب إزعاج ذهبي له وكان يكاد يصفعه مواقفه مالك العربة ذلك الغني و لكن تفاجئه مالك العربة بما رئاه فقال ذهبي عمي قال أبو زلفان من أنا عمك أنت قال ذهبي أنت فلان ابن فلان و أنا فلان ابن فلان وهكذا بدء ذهبي بروي القصة لعمه من اجل ان يتذكره وبعد ان طال الحديث الممتع بين العم و ابن الأخ مر أبو هلال ووجد ذهبي يتحدث مع عمه و لكن أبو هلال لم يعلم ان ذلك الرجل هو عم ذهبي فركض الى ذهبي مسرعا و امسكه و ذهب به الى المنزل و لحق عم ذهبي ذلك الرجل الطيب بابي هلال و علم أين يقع منزله فوضع من يراقب المنزل وذهب ليتكلم مع الحاكم من اجل ذهبي و الأملاك التي يمتلكها ذهبي من بعد موت أبيه لكن هناك شيء لم يعرفه احد هو ان ارتكب ذهبي خطا واحد سوف تنتقل الى ابن تلك المرأة غريب000
اسمه[عناب] خاف عمه ذهبي على ذهبي من ذلك الرجل الذي اسمه أبو هلال ولكن في ذلك المنزل كان هناك عناب ذلك الفتى [التافه المتدني من التحضر و من التربية تمتما] كان هذا الرجل صديه لابو هلال و يا له من صديق كانا يعملان بالسرقة و التهريب و الاحتيال على الناس و بصيغة اخرى [يقطع رأس رجل و يضعه مكان رأس رجل آخر ] 0000
عندما و صل أبا هلال الى المنزل رمى ب ذهبي في صندوق كان موضوع بجانب ذلك الرجل عناب و اقفل الصندوق و بدء أبو هلال و عناب بالتحدث فقال عناب أين الفتى الذي يدعى ذهبي أين هو قل لي فقال أبي هلال لا اعرف قل لي ما بهمك من ذلك الولد الفقير المشرد فقال عناب انه يملك شيء اريد تحطيمه و اريد ان اجعله يرتكب بعض السرقات لأخذ كل ما لديه فقال بعض السرقات و تأخذ كل ما يملك أنا اسرق يوميا ولا احد يأخذ مني شيء أنت تريد ان تأخذ سرواله مثلا هههههه00000
أنا اريد ان نتفق أنا اجعله يرتكب بعض المساوئ و أنت تعطني بعض المال فقال حسنا أين هو اريد ان أراه فقال انه في الصندوق نعم نعم نعم نعم 0000000000
لا يجب ان يراني من اجل الا يشكوني لعمه المتبجح سلام أراك عندما تكمل الاتفاق و أنا أعطيك المال 0000000
ففي اليوم التالي ذهب ذهبي الى الحانوت ليعمل فقال مع أبا قيروان وهو يصطحب مخابيلي معه لكن ذهب أبا هلال الى الحانوت و احضر ذهبي من الحانوت و هو يقول له يا ذهبي سوف تذهب مع صديقي لمساعدته بعمله أتقبل قال ذهبي بلباقة اجل يا سيدي سو اذهب طالما تريد ذلك 000000
وذهب ذهبي مع ذلك الرجل السارق الذي لا يحترمه احد و يخافون منه وقال الرجل لذهبي مرحبا يا وغد فقال ذهبي أهلا بك يا عمي فقال ههههه عمي خذ صفعه صفعة على ظهره وقال له أبا أباك ليس أبي لتقول لي عمي قال ذهبي إذا ما الاسم الذي أناديك به قال له ناديني السارق 10 فوجدوا في طريقهم بيت فخم لا يسكنه سوى الأغنياء فقال له اليوم سوف نكتفي بسرقة هذا البيت و عندما حل الظلام قال السارق 10 هيا بنا يا ذهبي الوغد و عندما وصلوا الى باب المنزل و جد السارق 10 الباب من الحديد و هناك نافذة سهلة الفتح من الا علة و لا يستطيع الدخول سوى ذهبي فوضع السارق العاشر حبلا على خصر ذهبي و رمى به من النافذة ليفتح له الباب لكن دبت الفوضى و فاستيقظ أهالي البلدة و لحق بالسارق 10
جميع الأهالي و لكن ذهبي أغمي عليه بسب وقوع الحجر الذي رماه السارق10 على ذهبي قبل هربه وبقى أهل القرية يلحقوا بالسارق 10 حتى وصل الى البلدة و لحقت به الشرطة و هو كان يقفز من مكان الى آخر عن طريق الاساطيح و الشرطة خلفه و أهالي القرية ولكن لم ينجح بالهرب بل انزلقت قدمه عن الأسطوح و كانت سارية لها حبل لم يعقد بعد و علق هذا الحبل برأس السارق 10 و شنق حتى الموت و كان ذلك السارق 10 عبرة لمن يعتبر و اندهش أهل المدينة من هذه النهاية و عادوا الى القرية و لكن ذهبي و جده صاحبوا المنزل و هما ابنتا الملك و هما وفاء و سراء و اعتنوا به لأنهم قد شفقا عليه و بعد ان استيقظ ذهبي تفاجئ تماما و هو يقول ليس ذنبي بل ذنبه و لكن من كلامه ظنا انه ربيه تربية عالية و جيدة و انه كان من عائله غنية ظنا ذلك من كلامه و أفعاله ليس هو من اخبرهم بذلك كما فعل من قبل مع كل من واجههم
او شاهدهم وعندما شفي تماما عاد ذهبي الى عمه و لم يسمحوا له الحراس بذلك لأنه كان مقذذا بلباسه ولكن في نهاية الامر من صراع بينه و بين الحراس و تكلم كل ما حدث له لعمه و اخبره عمه بالقصة كلها و بابن تلك المرأة الذي يريد كل ما يملك ذهبي و قرر عمه ان يضع خطة للإيقاع ب عناب و أبا هلال وجميع أصدقائه و بدا أبا هلال بالتفكير بخطة من اجل ذلك 00000
وفي اليوم التالي و ياله من يوم قرر أبو زلفان عم ذهبي الإيقاع بهم ووجد الخطة المناسبة لذلك و بدا ينفذها و كانت من اجل ان تنجح الخطة يجب على الشرطة و بعض الناس المساعدة000000
وذهب أبو زلفان عم ذهبي الى رجل كان غريبا عن القرية وقال له يا أيها الغريب ما رأيك ان تساعدني من اجل الإيقاع بالأشرار وقال الغريب إني سوف أساعدك من اجل المحافظة على امن القرية و سلامة أهل القرية وقال له تعال الى في يوم الاثنين عند الشجرة المقدسة وذهب عم ذهبي الى رئيس الشرطة و قال له مثل ما قال للرجل الغريب ولقي الجواب نفسه ومن ثم تواعدوا في المكان نفسه و في اليوم الثاني ذهب عم ذهبي و ذهبي الى الموعد ووجدوا الغرب و رجل الشرطة بانتظارهم فقال عم ذهبي السلام عليكم سوف اقول لكم الخطة فورا دون مقدمات بدا عم ذهبي بالتحدث و كانت الخطة كما يلي :




ا – الغريب يستلم القارب و خذ هذا المسدس و تراقب ساحة المرفىء 0000
2-رئيس الشرطة تضع بعض الرجال في السفن و بعض آخر في الخيام الموضوعة على جانبي المرفىء الميمنة و الميسرة
و تضع بعض الرجال تحت الدرج و البعض الآخر لمراقبة الأسوار لا يجب على احد ان يشاهدهم 000000
اما ذهبي يذهب لابو هلال و يقول له انه سوف يعطي كل مل يملك ل عناب و أين ما أراد سوف ألاقيه و بعد ان ذهب ذهبي الى أبو هلال و قال له ذلك تفاجئ أبو هلال و قال سوف نتلاقى ب المرفىء فقال ذهبي حسنا لكن هناك من قال لعم ذهبي من قال ليك ان سوف يكون الاجتماع هنا فقال عم ذهبي يا رجل ان كنت سارقا و فارا من الشرطة و تحتاج الى منطقة من اجل مقابلة احد الناس فتفكر بمنطقة ليس مسيطر عليها من جميع الجهات و ان المرفىء ليس مسيطر عليه لهذا يختاروه لكن كنت اذكي منهم و سيطرت على المرفىء بمساعدتكم جميعا وهكذا نفشل مخططاتهم أفهمت قال الغريب يا لكي من رجل كم عقلا لكي قال الشيء ليس بالرجولة وان الله سخر لكي عقلا لتفكر به لماذا لا تفكر به من اجل المحافظة على المدينة و القبض على السارقين و غيرهم أليس كذلك0000
وفي اليوم الثاني ذهبوا جميعا و اخذوا مواقعهم و حل المساء و جاء ذهبي و أبا هلال و جاء عناب مع الأوراق و جلسوا في ساحة المرفىء و قال عناب هي وقع لكن أبا هلال قال أين النقود أعطني هيا و أعطيك ذهبي فأعطاه النقود وأعطى أبا هلال الورقة التي تدين عناب و أعطاه ذهبي ايضا ولكن في تلك اللحظة وقف عم ذهبي و قال لا توقع يا ذهبي فهر أبا هلال من السور لم ينجح فتراجع الى الزاوية الميمنة لم ينجح و ظهر كل من في المخابئ فعرف أبا هلال و عناب ان لا يوجد مكان للفرار فسلم أنفسهم لكن عم ذهبي أراد ان يعرف لماذا يريد ان يقوم بهذه الأفعال فقال عنا يا أبا زلفان ان أمي ماتت و هي تقول لا تسامح ذهبي خذ منه كل ما يملك من نقود وقل له يا لكي من محظوظ أخذت كل شيء و ذهبت و إنا اريد نقود من اجل ان أعيش حياة لأثبت ان ذهبي يغلط ليس معصوم من الغلط لكن كان حظه كبيرا و لم يغلط حتى مع نفسه فقال عم ذهبي يا عناب كل إنسان يغلط لكن هناك عقل أعطاه الله لكي من اجل الا تغلط و ان ذهبي استعمل عقله و لم يغلط أفهمت و ألان اذهب و نل جزاء ما اقترفت يدا يا عناب
وبعد ذلك اليوم ذهب ذهبي الى منزل عمه و تسلم كل ما يملك عمه لكن بعد مرور 5 سنوات خرج عناب من السجن و عاش مع أخيه المتسامح ذهبي ولكن ذهبي كان يو زفافه من ابنة الملكة التي اغرم بها منذ ان ساعدته و تزوج جاءه ولد و سما على اسم أباه و آخر على اسم عمه و من ثم عاشوا بسعادة و هناء وهكذا انتهت القصة و انتهت معها الحياة التعيسة لذهبي و عناب هذان الأخوان من أمان مختلفتان و هكذا اقو لكم يا أصدقائي كونوا مثل ذهبي و تخطئوا من بعد ان استخدمتم عقولكم الذي و هبها الله لكم وان تحمدوه عليها



محمد رحمون


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ريحانة1993



انثى الاسد الديك
عدد مسهاماتك : 3
نقاطك : 5
سمعتك : 0
تاريخ ميلادك : 23/07/1993
تاريخ تسجيلك : 27/05/2011
عمرك : 24
موقعك : الجزائر
العمل/الترفيه : كاتبة

مُساهمةموضوع: رد: حياة مأساوية   الجمعة سبتمبر 16, 2011 2:56 am

اخي محمد رحمون
انت كتبة هذه القصة فانت شخص موهوب
إلى الامام و اتمني ان ارى المزيد من ابدعاتك يا اخيي Smile Smile Smile Smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حياة مأساوية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مواضيع المنتدى :: منتدى القصص-
انتقل الى: